خبر صحفي

قادة الصناعة يؤكدون التزامهم بالاستدامة والأهداف المناخية في مؤتمر جيبكا للرعاية المسؤولة المنعقد في الرياض

الرياض، 31 أكتوبر 2021: أكد قادة الصناعة الكيماوية في دل مجلس التعاون الخليجي خلال مؤتمر جيبكا للرعاية المسؤولة اليوم، على التزامهم بتعزيز الاستدامة وتطوير حلول تتمتع بالكفاءة العالية إلى جانب الالتزام بتحقيق الأهداف المناخية.

حضر الحدث الذي انعقد تحت شعار ” دور الرعاية المسؤولة في تعزيز الفرص التي يفرضها الواقع الجديد” كبار قادة الصناعة ومسؤولين حكوميين وكبار الشخصيات وأصحاب المصلحة من المؤسسات العالمية للتأكيد على دعمهم للأداء الصناعي المستدام الامر الذي من شأنه التخفيف من التأثير على المناخ وتعزيز مكانة دول مجلس التعاون الخليجي ضمن الجهود العالمية لتحقيق الأهداف المناخية.

وألقى يوسف البنيان، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سابك ورئيس مجلس إدارة جيبكا، الكلمة الافتتاحية للمؤتمر في اليوم الأول، جاء فيها: “حققت جيبكا الكثير على مدار أكثر من عقد ونصف من الزمن، وهي تقود اليوم مرحلة تحول نحو تعظيم عائدات صناعاتنا، والنهوض بأثرها التنموي والاجتماعي والارتقاء بمستوى معاييرها لتحقيق أهداف الاستدامة” وأضاف البنيان: ” في الوقت الذي تمضي فيه صناعة الكيماويات في طريقها نحو تحقيق حضور أكبر في مستقبل العالم، يتعين على الشركات العاملة في هذا المجال أن تولي تركيزاً أكبر لمسألة السلامة وأن تلتزم بتحقيق نتائج أفضل على مستوى الرعاية المسؤولة ” وفي ختام كلمته دعا البنيان الشركات الأعضاء إلى مواصلة غرس مبادئ الرعاية المسؤولة وذلك من خلال التعاون على إحداث تطوير جذري في طريقة العمل.”

أما الكلمة الرئيسية فقد ألقاها بودوين كيليكوم، المدير البيئي والتنظيمي الإقليمي في إكسون موبيل ورئيس مجموعة القيادة المسؤولة لدى الاتحاد الدولي للكيمياء.

وسيناقش القادة في المؤتمر على مدار الأيام الثلاثة المقبلة، القضايا المهمة والفرص والتحديات للوفاء بالتزامات الاستدامة في المنطقة، وذلك بالتزامن مع انطلاق فعاليات الدورة السادسة والعشرون لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في غلاسكو، المملكة المتحدة. حيث يتوقع العالم من الأطراف حث القطاعين العام والخاص على القيام بدورهما واتخاذ إجراءات ملموسة بشأن تغير المناخ وتسريع الوصول إلى عالم خال من الكربون. وقبل الاجتماع دعا الوزراء الدول إلى تحقيق هدف تمويل المناخ البالغ 100 مليار دولار سنوياً.

ويأتي ذلك أيضاً على خلفية إطلاق المملكة العربية السعودية لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر في الأسبوع الماضي والتي تهدف إلى تأمين 39 مليار ريال سعودي (10.4مليار دولار أمريكي) في إطار الجهود الإقليمية الرامية للحد من انبعاثات الكربون.

وفي هذا السياق، أصدر الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات.  تقرير مقاييس الأداء 2020 تحت عنوان “التحديات والفرص الجديدة” والذي يقدم مراجعة سنوية للأداء البيئي والصحي والسلامة والامن للشركات الأعضاء في الاتحاد. وقد أظهر التقرير انخفاض النفايات غير الخطرة في الشركات الأعضاء في الاتحاد بنسبة 27% في عام 2020 مقارنة بالعام السابق على الرغم من زيادة معدلات الإنتاج بنسبة 54%. كما بين التقرير انخفاض نسبة التخلص من النفايات غير الخطرة بمعدل 50% مقارنة بالمعدل من العام 2013 وحتى العام 2019. وسجلت تصريفات المياه العادمة مقارنة مع نفس الفترة انخفاضاً وصل إلى 76%.

وبمناسبة انعقاد المؤتمر، أعلن الدكتور عبد الوهاب السعدون، الأمين العام للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات أمام الوفود المشاركة، حصرياً، عن إطلاق شبكة جيبكا لسلامة العمليات باعتبارها الأولى من نوعها في المنطقة التي تمثل الصناعة في دول مجلس التعاون الخليجي الست. وتهدف المبادرة إلى تسريع عجلة التحسينات المستمرة في الاستدامة عبر الصناعة الكيماوية بالمنطقة. وستشكل هذه الشبكة منصة إقليمية تمكن وتدعم تبادل الخبرات والمعرفة والتحقيق في حوادث سلامة العمليات الرئيسية وتعزيز التعاون بين الشركات الأعضاء في الاتحاد.

بهذه المناسبة، أشاد الدكتور عبد الوهاب السعدون، الأمين العام لجيبكا، بالجهود التي بذلتها الصناعة الإقليمية خلال العام الماضي من أجل تعزيز أداء الاستدامة والبيئة والصحة والسلامة والامن بالرغم من التحديات الكثيرة التي واجهت القطاع إبان انتشار جائحة كوفيد-19، منوها بمبادرة شبكة الخليج لسلامة العلميات التي جاءت كثمرة لجهود الشركات الأعضاء في الاتحاد ولجنة الرعاية المسؤولة والذي بذلوا جهوداً حثيثة لإصدار تقرير مقاييس الأداء 2020.

وأضاف الدكتور عبد الوهاب السعدون: “لا يوجد مكان أفضل من الرياض، ولا وقت أفضل من الآن لمواجهة التحديات المتعلقة بالاستدامة. وبالرغم من أن الطريق لايزال طويلاً، لكن الصناعة الكيماوية الخليجية أظهرت التزاماً قوياً بالاستثمار بالتكنولوجيا وأرست دعائم التعاون وبناء الشراكات من أجل الوفاء بالتزاماتنا تجاه المناخ. واليوم نحن في جيبكا ملتزمون أكثر من أي وقت مضى بتمكين الصناعة وتعزيز تطورها ودعم جهودها المستمرة”.

للمزيد من المعلومات حول مؤتمر الرعاية المسؤولة، يرجى زيارة الرابط: https://gpcaresponsiblecare.com/