خبر صحفي

سيتم تكريم الفائزين رسمياً خلال حفل توزيع الجوائز في 8 ديسمبر ضمن فعاليات منتدى جيبكا السنوي في مدينة جميرا دبي

دبي، 16 نوفمبر 2021: أعلن الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات “جيبكا” المنظمة الممثلة للقطاع في منطقة الخليج العربي، اليوم عن منح جائزة الرواد لهذا لعام لكل من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبد العزيز آل سعود، مستشار الديوان الملكي السعودي والمستشار السابق في وزارة البترول والثروة المعدنية ومعالي يوسف بن عمير وزير البترولوالموارد الطبيعية الإماراتي الأسبق في الفترة ما بين 1990 و1994.

سيتم تكريم الفائزين بالدورة الثالثة من جائزة الرواد تقديراً لإنجازاتهم ومساهماتهم البارزة في نمو وتطوير صناعة الكيماويات والبتروكيماويات في كل من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز الذي سيقام بحضور نخبة من قادة الصناعة العالميين والإقليميين في 8 ديسمبر، على هامش فعاليات الدروة الخمسة عشرة من منتدى جيبكا السنوي في مدينة جميرا، دبي.

هذا ويأتي منح جائزة الرواد لصاحب السمو الملكي، الأمير فيصل بن تركي بن عبد العزيز آل سعود، تكريماً لدوره البارز في تطوير استراتيجية استغلال الغاز الطبيعي في المملكة العربية السعودية كرافعة لتطوير  قطاع صناعة البتروكيماويات والصناعات المعدنية وقطاع الكهرباء وتحلية المياه، إلى جانب دوره الأساسي في تطوير المدن الصناعية المتخصصة وجذب الاستثمارات الخارجية وخلق صناعات جديدة لتنويع الاقتصاد الوطني للمملكة بما يتماشى مع مستهدفات رؤية السعودية 2030.

وفي هذا السياق، سيتم أيضا تكريم معالي يوسف بن عمير، الرئيس التنفيذي السابق لشركة أدنوك والأمين العام للمجلس الأعلى للبترول في دولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة ما بين (1994و 2011) والرئيس التنفيذي السابق لشركة بروج في الفترة ما بين 1998 و2011، جائزة الرواد من جيبكا، نظير دوره في توسيع وتطوير أنشطة التكرير وتعزيز التكامل بين عمليات المصافي والبتروكيماويات والأسمدة وإنشاء شركة بروج في عام 1998 كأول مشروع مشترك في البلاد بمجال التكرير والبتروكيماويات وإنتاج البوليمرات. وكان بن عمير قبل ذلك قد شغل منصب وزير البترول والموارد الطبيعية ، حيث كان مسؤولاً عن استراتيجات قطاع الطاقة الإماراتي وإرساء أسس التعاون  على المستويين الإقليمي والدولي وداخل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وفي إطار تعليقه على هذا الحدث، أعرب الدكتور عبد الوهاب السعدون، الأمين العام للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات “جيبكا”، عن فخره بمنح هذه الجائزة لقائدين بارزين يتمتعان برؤية ثاقبة من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، والذين كان لهما الدور الأبرز خلال فترة عملهما بوضع أسس صناعة البتروكيماويات والكيماويات لبلديهما. ونوه الدكتور السعدون بالصناعة الكيماوية السعودية التي استطاعت في غضون 5 عقود أن تصبح عاشر أكبر مصدر للمواد الكيماوية في العالم بعد أن تجاوزت قيمتها ومساهمتها الاقتصادية في المملكة 46 مليار دولار أمريكي وتوفر 340300 فرصة عمل، مؤكداً في الوقت نفسه على الرؤية الاستشرافية التي يتمتع بها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبد العزيز آل سعود، والتي كان لها عظيم الأثر في تحقيق ما وصلت إليه المملكة، لاسيما تخصيص الغاز للصناعة وتأمين المواد الأولية بأسعار تنافسية لتطوير قطاع التكرير والبتروكيماويات في المملكة. وأكد السعدون أن هذه الإنجازات وسواها كانت الدافع لمنح سموه جائزة الرواد بهدف إلهام الأجيال القادمة وتعريفهم بتاريخ الصناعة الكيماوية الإقليمية.

وأضاف الدكتور عبد الوهاب السعدون: “أدرك معالي يوسف بن عمير رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة وأرسى أسس صناعة بتروكيماويات رائدة وتنافسية وقاد بجدارة مشروع إنشاء شركة بروج التي ضاعفت منذ ذلك الحين حجم عملياتها ثلاث مرات من خلال ثلاثة مشاريع ضخمة لتصل قيمتها اليوم إلى أكثر من 4.5 مليار دولار وهي اليوم تاسع أكبر منتج من حيث الطاقة الإنتاجية.  وقام معاليه من أجل تحقيق رؤية الدولة بدعم تطوير وإنشاء المعاهد التقنية ومراكز البحوث مع التركيز عل الابتكار وتنمية رأس المال البشري. يمثل يوسف بن عمير قدوة استثنائية لقادة المستقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة ولهذا السبب نحن فخورون بتكريمه بجائزة الرواد”.

وتجدر الإشارة إلى أن مبادرة وجوائز «الروّاد» أُطلقت للمرة الأولى في عام 2017 لتكريم روّاد قطاع الكيماويات في منطقة الخليج العربي. وتُكرم الجائزة سنوياً الشخصيات والقيادات التي قدمت إسهامات استثنائية في دعم وتعزيز مكانة قطاع الكيماويات بواحدة أو أكثر من دول مجلس التعاون الخليجي. ومن بين الذين كرمتهم الجائزة منذ انطلاقها:

  • عبدالعزيز الزامل (2019-1941) وزير الصناعة والكهرباء الأسبق ورئيس مجلس إدارة سابك (1983 – 1995).
  • الدكتور غازي القصيبي (1940 – 2010) وزير الصناعة والكهرباء السعودي (1976-1983) وأول رئيس مجلس إدارة للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك).
  • يوسف الشيراوي (1927 – 2004) وزير التنمية والصناعة بالبحرين
  • عبد الباقي النوري (1929-2010)، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب السابق لشركة صناعة الكيماويات البترولية، الكويت

 

لمعرفة المزيد حول الجائزة، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني على الرابط: https://gpcalegacy.com/

وللتعرف على المزيد من المعلومات حول الدورة الخامسة عشرة من منتدى جيبكا السنوي يرجى زيارة الموقع على الرابط: https://www.gpcaforum.com