خبر صحفي

لبحث فرص نمو الصناعة في الاقتصاد الدائري

الرياض، المملكة العربية السعودية، 16 مايو 2022: أعلن الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات “جيبكا” المنظمة الممثلة للقطاع في دول مجلس التعاون الخليجي، عن عقد الدورة الحادية عشر من مؤتمر جيبكا للبلاستيك لأول مرة في المملكة العربية السعودية، وذلك خلال يومي 25 و26 مايو الجاري، بحضور كبار قادة الصناعة في منطقة الخليج العربي وخارجها. وسيناقش المشاركون على مدار يومين كاملين، مستقبل القطاع وتبادل الآراء والأفكار الرائدة الرامية إلى تحويل صناعة البلاستيك والتشجيع على تبني مفهوم الاقتصاد الدائري عبر كامل منطقة الخليج.

ويكشف أحدث تقرير للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات “جيبكا” عن حجم الطاقة الإنتاجية الإقليمية للبلاستيك والتي وصلت في عام 2020 إلى 28.2 مليون طن بمعدل نمو مركب بلغ 3.6% منذ العام 2010، وهو أعلى من المتوسط العالمي للفترة ذاتها.  ويتناول التقرير، الذي صدر بعنوان “فرص صناعة البلاستيك التحويلية في الخليج وبناء مستقبل مستدام” مكانة المملكة العربية السعودية باعتبارها أكبر منتج للبوليمر في المنطقة والمحفظة الأكثر تنوعاً، حيث تصل حصتها الى 68 ٪ من إجمالي انتاج منطقة الخليج العربي إلى جانب 30 منتجاً ذات قيمة مضافة وهي الأعلى في المنطقة.

ومن الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية، أعلنت في العام 2017 عن إنشاء الشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير (سرك)، كشركة تابعة ومملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة بهدف بناء اقتصاد دائري و وتقديم الحلول الفعالة لمعالجة تحديات تدوير البلاستيك، بالإضافة إلى عدد آخر من الخطوات البارزة، مثل، اعتماد أول مواصفة للبلاستيك المعاد تدويره (GSO 2545.2021) من قبل هيئة التقييس الخليجية وذلك ضمن سياق تعزيز جهود التحول إلى الاقتصاد الدائري عبر صناعة البلاستيك.

مؤتمر جيبكا للبلاستيك الذي ينعقد هذا العام ولأول مرة في المملكة العربية السعودية، سيناقش أهمية البلاستيك والدور البارز الذي لعبته المنتجات البلاستيكية في مكافحة جائحة كوفيد-19 الأمر الذى وضعها تحت المجهر وسرع من أهمية ايجاد وتفعيل الحلول البيئية المستدامة للتخلص من النفايات. كما سيتم مناقشة اللوائح الحكومية الجديدة ومتطلبات العملاء المعقدة بشكل متزايد والتحديات والفرص التي تضعها أمام لاعبي البتروكيماويات في الخليج العربي إما لصنع مستقبل جديد للبلاستيك أو التخلف عن ركب التطور والمنافسة.

من الجدير بالذكر أن منتجي البتروكيماويات يواجهون اليوم مسؤولية ضخمة تتمثل بتلبية احتياجات المجتمع الحديث بحلول بلاستيكية متقدمة وضمان مساهمة منتجاتهم بأهداف الاستدامة العالمية من خلال الاستثمار في الابتكار والتكنولوجيا المتقدمة وإعادة التدوير. ولتحقيق النجاح في هذا التوجه، يجب وضع خارطة طريق جديدة لمستقبل البلاستيك بالكامل. وفي هذا السياق سيجتمع قادة الصناعة من جميع أنحاء المنطقة والعالم في مؤتمر جيبكا للبلاستيك لمناقشة الحلول وسبل الوصول إلى المستقبل المنشود.

وسيلقي ناصر الدوسري، الرئيس التنفيذي لشركة إيكويت ورئيس لجنة جيبكا للبلاستيك في اليوم الأول، الكلمة الافتتاحية إيذاناً بانطلاق فعاليات ا لمؤتمر الذي يستمر على مدار يومين. وسيعقب الكلمة جلسة حوارية تضم مطلق المريشد، الرئيس التنفيذي لشركة التصنيع، ومروان فريم، رئيس شركة نابكو الوطنية. ومن جانبها ستلقي المهندسة بدور المير، مدير إدارة الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، كلمة تتناول فيها أفضل الممارسات في إدارة النفايات خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم القادمة.

أما الجلسة التالية من فعاليات اليوم الأول، فستتناول بإدارة رونالد ريتشا، مدير عام شركة فيوليا ومارك فيستر، مدير إدارة الاقتصاد الدائري في سابك، ما إذا كان مفهوم التدوير هو الحل لمواجهة تحديات نفايات البلاستيك، مع العلم أن التقارير تشير إلى أن التحول إلى الاقتصاد الدائري سيقلل دخول المواد البلاستيكية إلى المحيطات بنسبة 80% ويوفر للحكومات ما قيمته 70 مليار دولار بحلول العام 2040.

وفي اليوم الثاني للمؤتمر تتوجه المهندسة نادية الحجي، نائب الرئيس التنفيذي للمشاريع وتطوير الأعمال في شركة صناعة الكيماويات البترولية ونائب رئيس لجنة البلاستيك في جيبكا، بكلمة افتتاحية لفعاليات اليوم يعقبها كلمة رئيسية يلقيها تيم ستديدمان، الرئيس التنفيذي لشركة أجيليكس يتناول فيها قضية إعادة التدوير الكيماوي.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور عبد الوهاب السعدون، الأمين العام للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات “جيبكا”: “لا تزال قضية تدوير البلاستيك تشكل أولية قصوى لدى قادة الصناعة والمشرعين والمجتمع، لذلك تم اتخاذ عشرات المبادرات الخضراء الجديدة خلال العام الماضي. ولا توجد فرصة أفضل من هذه الفرصة لمناقشة مستقبل البلاستيك وآليات اعتماد طرق تدوير أكثر فعالية، حيث سيشكل المؤتمر بالنسبة للأعضاء والعاملين في مجال البتروكيماويات، منصة مثالية للالتقاء وتبادل الخبرات والآراء ووضع استراتيجيات التحول لمستقبل الصناعة مع كامل شركاء سلسلة القيمة من جميع أنحاء المنطقة والعالم”.

وأضاف الأمين العام لجيبكا: “يسعدنا هذا العام تنظيم الدورة الحادية عشرة لمؤتمر جيبكا للبلاستيك في المملكة العربية السعودية باعتبارها منتج ومصدر رئيسي لهذه المادة الحيوية. وأتطلع للترحيب بالوفد المشاركة بالعاصمة السعودية الرياض على مدار يومين كاملين يتبادلون فيهما المعرفة والتواصل وفرص تنمية أعمالهم”.