يتم تداول صناعة الكيماويات الخليجية مع أكثر من 100 دولة حول العالم، وهي تشكل ما نسبته 4.3٪ من الصادرات الكيماوية العالمية. وتساهم تجارة المواد الكيمياوية الإقليمية بشكل كبير في الجوانب الاجتماعية والاقتصادية وتدعم نمو الصناعة وتعزز المكانة التنافسية للمنطقة. وعلى الرغم من الإجراءات المقيدة للتجارة في جميع أنحاء العالم، إلا أن صادرات المواد الكيماوية لدول مجلس التعاون الخليجي قد نمت بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية مدفوعة بزيادة الإنتاج والقدرة على تأمين الإمدادات لأسواق التصدير الرئيسية. وتبذل جيبكا جهوداً حثيثة من أجل تعزيز اعتماد سياسات السوق الحرة وإلغاء الحواجز الجمركية وغير الجمركية التي تؤثر سلباً على تجارة وتداول المواد الكيماوية. وبالتنسيق مع لجنة التجارة الدولية التابعة للاتحاد، فإننا ندعو إلى دعم الاتفاقيات التجارية متعددة الأطراف في إطار منظمة التجارة العالمية.